2 التعليقات
العذاب الاحمر
المترجم
الطبعة 1
مقدمة عن هذا الكتاب

ان القس ريتشارد ورمبراند هو خادم انجيلى - قضى أربعة عشر عاما في عذابات السجون الشيوعية في وطنه رومانيا - وهو واحد من اكثر القادة المسيحيين والمؤلفين والمعلمين شهرة في رومانيا وقليلون هم الاكثر شهرة منه في بلاده.
ففى سنة 1945 عندما استولى الشيوعيون على رومانيا، وابتدأوا يضعون أيديهم على الكنائس لأجل أغراضهم الخاصة، ابتدأ ريتشارد ورمبراند فورا خدمة قوية وفعالة تحت الأرض لأجل شعبه المستعبد وكذا الجنود الروس الغزاه، فقبض عليه سنة 1948 نتيجة لذلك، كما قبض على زوجته سابينا فكانت زوجته تعمل في معسكرات السخرة لمدة ثلاث سنوات وقضى ريتشارد ومبراند مدة ثلاث سنوات في الحبس الانفرادي دون أن يرى أحدا إلا معذبيه الشيوعيين وبعد الثلاث سنوات نقل الى زنزانة جماعية لمدة خمس سنوات حيث استمر التعذيب بعنف.
بعد ثمانية سنوات افرج عنه واستأنف عمله فورا مع الكنيسة السرية تحت الأرض - وبعد سنتين أى سنة 1959 قبض عليه ثانية وحكم عليه بالسجن خمسة وعشرين عاما.
ثم أفرج عن المستر ورمبراند بسبب عفو شامل في سنة 1964 واستأنف ثانية خدمته تحت الأرض - وتقديرا للخطر الهائل بدخول السجن للمرة الثالثة - عمد المسيحيون في النرويج الى الحصول على صفقة مع السلطات الشيوعية لاخلاء سبيله من رومانيا - وكانت الحكومة الشيوعية قد ابتدأت في بيع مسجونيها السياسيين وكان سعر خروج السجين من رومانيا 1.900 دولارا، ولكن السعر لورمبراند كان 10 الاف دولار.
وفي مايو سنة 1966 شهد ورمبراند أمام المجلس الثاني للامن القومي بالكونجرس في واشنطن حيث كشف جسمه حتى وسطه - ليكشف عن ثمانية عشرة جرح غائر تغطى جسمه بسبب التعذيب - فطارت قصته الى جميع أنحاء العالم في الصحف. وفي سبتمبر سنة 1966 أنذر ورمبراند بأنه قد أتخذ قرار باغتياله - من النظام الشيوعي في رومانيا - ومع ذلك لم يركن ورمبراند إلى السكون في وجه هذه التهديدات بالموت - فلقب "بصوت الكنيسة السرية تحت الأرض". ولقبة القادة المسيحيون بالشهيد الحى "وبولس ماوراء الستار الحديدي".

عدد صفحات الكتاب: 100
حجم الملف: 2.27 MB
عدد مرات التحميل: 789
التعليقات
 اشرفشكرا خالص
Tasony saraعلي الكتاب مش بيحمل خالص ممكن لينك تاني للتحميل
adminلينك اخر لتحميل الكتاب:
لينك اخر لتحميل كتاب العذاب الأحمر

الاسم  
بريدك الالكترونى لن يكون ظاهر لمستخدمى الموقع .
بريدك الالكترونى :  
تعليقك :